بايرن ميونخ يعاقب ريبيري


بايرن ميونخ يعاقب ريبيري







وضع فرانك ريبيري، نجم بايرن ميونخ، إدارة النادي الألماني في موقف حرِج، في أعقاب هجومه على الميديا، اليوم يوم السبت، عبر حسابه على "تويتر".

وفاجأ ريبيري، البالغ من السن 35 عامًا، الفضائيات والمواقع والصحف الفرنسية بهجوم شرس، تكفل ألفاظًا خارجة، في أعقاب الآراء الناقدة التي وجهتها له، لتناوله شريحة لحم مغطاة بالذهب، في واحد من مطاعم دبي، بتكلفة 1200 يورو.

وردًا على هذا، طالبت جريدة "سبورت بيلد" الألمانية، إدارة بايرن بوجوب معاقبة ريبيري.

وأوضحت الصحيفة مسؤولي النادي، بالندوة الصحفي المشهور لرئيس بايرن، أولي هونيس، والرئيس التنفيذي، كارل هاينز رومينيجه، طليعة الموسم القائم، والذي هاجما أثناءه الفضائيات والمواقع والصحف.

واستعانت بتصريح رومينيجه، الذي أفاد حينها: "كرامة الإنسان محرمة"، لتتسائل: "ماذا عن قيام واحد من ممثلي بايرن ميونخ بذلك الفعل؟".

كما أوضحت الصحيفة إدارة بايرن، بتورط ريبيري في شجار، مع واحد من مراسلي التليفزيون الفرنسي، أثناء شهر نوفمبر/تشرين ثان الزمن الفائت، حيث وجه له 3 صفعات، بعد ماتش دورتموند.

واكتفى النادي حينها بالندوة مع المراسل، وإجبار ريبيري على الاعتذار علنًا.

"انحراف لا مثيل له"

وتابعت "سبورت بيلد" انتقاداتها، قائلةً: "موجة من الانحراف اللفظي، ليس لها مثيل في السابق في تاريخ البوندسليجا، ولا تتوافق مع صورة ريبيري، أو قيم بايرن ميونخ".

وطالبت الصحيفة النادي البافاري، بعدم الاكتفاء بإمضاء عقوبة مالية مالية على اللاعب، كما وقع أسبقًا، مطالبةً بقرار صارم.

وعلى نفس الدرب، سارت جريدة "كيكر"، حيث طالبت أيضًا بموقف حاد الصرامة من النادي، مقابل ريبيري، عقب تصرفه المتهور.

وأدانت الصحيفة الآراء الناقدة التي تعرض لها النجم الفرنسي، لكنها شددت في الوقت نفسه سوء سلوكه، في الاستجابة إلى مهاجميه بكلمات مهينة، لا تليق بمكانته في عالم الساحرة المستديرة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.